الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

الموت قرار


قف هنا وابكي
استجدي من وقتك دقيقة صمت
تظاهر ولو قليلا بالحزن
شد رحال حزنك وامشي
لا تلتفت للوراء فترى أشلاء المدينة
قد تحرقك النيران
امشي ولا تعاند الجرح والأحزان
ولاتتعثر في الأرض
فكل ما فيها حطام
قد تجد لمسة لأمك
قد ذابت واختفى ضمها والحنان
قد تتعثر بأطفال أكوام أكوام
أغمض عينيك وامشي
لا تلتفت للوراء
فتأحذك النيران
أين تذهب تجر ضياعك وخوفك وكل الآلام
كل ما حولك محاصر
أسوار من الاسمنت تلف المكان
وكل ما فوقك سماء مدججة بالنيران
تحرق الأحلام
تحرق اشجار الزيتون
ويهرب مع حمائمها السلام
وتحرق من حرثوا الأرض
تحرق السكان
سماءك مظلمة
تنيرها القنابل تشق النجوم
تقطع الأسفار وتبيد الأحلام
ارجع لا تغادر المدينة
احمل الوجع على كتفك
راقص بندقيتك
لا تنم مشدوه البال
فكل ما هنا موت ودمار
انفض عن نفسك الغبار
ومت بكرامة
فقد ولّى عصر الحصار
دع رحلك عندي
فالموت في أرضي قرار

هناك 25 تعليقًا:

  1. خاطرة معبرة إلى حد اتخاذ القرار بالموت حيث تكون العزة والكرامة ... تحياتي لك .

    ردحذف
  2. بصراحه اقف عاجزة امام عباراتك من حد روعتها
    معك حق بكل ما سطر قلمك
    فالموت افضل بكثير من ان نحيى عاجزين
    دمت بكل الخير

    ردحذف
  3. الصمت في محراب الجمال جمال والصمت هنا علينا واجب احتراما لكم وانبهارا بصمودكم
    تقديري واحترامي

    ردحذف
  4. السلام عليكم
    كلمات ولا اروع
    فانا عاجزة عن الكلام
    الصمت اطبق علي
    فاعجزني عن قول الكلام
    تقبلي مروري
    سلامي لاجمل وارق بنوتة.

    ردحذف
  5. ستجدي من وقتك دقيقة صمت
    تظاهر ولو قليلا بالحزن
    شد رحال حزنك وامشي
    لا تلتفت للوراء فترى أشلاء المدينة
    قد تحرقك النيران
    امشي ولا تعاند الجرح والأحزان
    ولاتتعثر في الأرض
    فكل ما فيها حطام
    قد تجد لمسة لأمك
    قد ذابت واختفى ضمها والحنان
    قد تتعثر بأطفال أكوام أكوام

    حرة

    بهرتنى كلاماتك ما اجملها

    اصبت اختى

    ربما تكون حروفك ناقوس لمن هم فى غفلتهم نائمون

    احسنت غاليتى

    دمت بود جايدا

    تحياتى

    ردحذف
  6. رائعة هي تعبيراتك عزيزتي
    قمة في الرقة والاحساس
    تحياتي العطرة

    ردحذف
  7. تعابيرك جميلة واسلوبك رائع رغم الحزن المكتنز في الحروف
    ابدعت

    ردحذف
  8. حرة
    الحر حر
    حتى لو قيدوه بسلاسل من صلب وفرضوا عليه حصار الهواء
    انشادك نواح عذب يتسلل الى الانفس ليولد الصمود والعزه
    والعزيز عزيز حتى لو تمرغ في تراب المذلة
    انشدت فابدعت وصدقيني عزيزتي فقد ادمعت الكثير من العيون
    تحياتي يا غاليتي
    مستنياك

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    جميلة تلك العبارات مع ما تحمله من اسى والم لكن لا ينبغى ان نردخ لألمنا والا لن تتحرر ارضنا

    ردحذف
  10. عزيزتي كلماتك دائماً من القلب فتصل لقلوبنا ببساطه أشعربك تحملين الكثير من الحزن و الضيق أشكرك على مشاركتنا أحاسيسك الرقيقه
    لا أجد ما أرد على كلامك الموجع به غير الله معنا
    تحياتي الخالصه لكي

    ردحذف
  11. لن توفيها كلماتي حقها
    حقا خاطرة رائعة وكلمات معبرة جدا

    دام ابداعك
    تقبلي مروري
    Casper

    ردحذف
  12. أخي تركي
    شكرا لمرورك العطر وكلامك الطيب
    تحياتي لشخصك الكريم

    ردحذف
  13. أختي اسماء عبد العزيز
    شكرا لمرورك العطر وكلامك الطيب
    تحياتي لك يا غالية

    ردحذف
  14. سندباد
    شكرا لمرورك العطر وكلامك الطيب
    لك مني كل التقدير والاحترام

    ردحذف
  15. رشا العزيزة
    اشتقنا لك اتمنى ان تكوني بخير
    شكرا لمرورك ولكلامك الطيب
    تحياتي لك يا طيوبة

    ردحذف
  16. جايدا العزيزة
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    علّ الناس تعي ولو قليلا
    تحياتي لك يا طيبة

    ردحذف
  17. كارمن الغالية
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    تحياتي لك يا عذبة

    ردحذف
  18. حلم
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    اتشرف بك دوما
    تحياتي لك

    ردحذف
  19. شهرزاد الغالية
    شكرا عزيزتي على كلماتك الرقيقة
    لقد أخجلتيني حقا
    وصدقت بكل ما قلت فالحر يأبى أن يعيش بذل
    ولا يرضى سوى الموت بكرامة
    تحياتي يا صديقتي الغالية

    ردحذف
  20. رحلة حياة
    شكرا لمرورك العطر وكلامك الطيب
    اتشرف بك دوما
    تحياتي لك

    ردحذف
  21. شيرين الغالية
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    نعم الله معنا
    تحياتي لك

    ردحذف
  22. كاسبر
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    تحياتي لشخصك الكريم

    ردحذف
  23. بكل تاكيد وخصوصاً حينما يكون الحال كذلك

    يكون فى الموت شرف وكرامة
    وفى الحياة زل ومهانة
    ويكون حينها قرار الموت هوا القرار الصواب

    ردحذف
  24. أخي عباس
    شكرا لمرورك وكلامك الطيب
    تحياتي لشخصك الكريم

    ردحذف
  25. السلام عليكم

    ليت تلك المشاهد الملونه بالدماء تنتهي من تاريخ البشرية ولكن يبدو أن ذلك مستحيلا طالما يعيش على الأرض انسان ..

    خاطرة جميلة ...

    ودعواتنا دوماً لأرض الزيتون بالعودة إلى المسلمين .

    ردحذف