الاثنين، 31 يناير، 2011

مصر يا حرة...


يا صورة ارتسمت على وجه القمر
يا شمسا سطعت على قلوب البشر
مصر يا حرة...
تحدي الموت والعذاب والقهر
فرجالك تصنع الحرية والوطن
لا تحزني يا أبية..
فموعدنا النصر ..لا مفر ..لا مفر

الأحد، 16 يناير، 2011

حييت يا شعب تونس...


كان الصمت مصير...
والموت جوعا على الطريق
والذل في الوطن
ووأد الضمير
والخوف من الانطلاق
الخوف من المسير
كان الشعب يموت قهرا
يموت ذلا
يموت من الصمت الطويل
قد ضاقت الأرض والسماء
وغرقت شوارع الوطن في الدماء
وملّ الناس الركوع والانحناء
وثاروا بغضبة زلزت أركان البلاء
سفحت دماءهم وارتقوا شهداء
كان للحرية لون الدماء
وراية تعلو لعنان السماء
تونس حرة تونس خضراء
تونس تفتح ابواب الحرية
تعلم الناس الفخر بالكرامة
تفك قيد السجناء
حييت يا شعبا شجاعا
تحدى الموت
وصنع المجد بأياد عزلاء
اطلق حمامك علّه يصل لبلادنا
علّه يصل للشرفاء

الأربعاء، 12 يناير، 2011

طائر المحبة...


كأي طائر يهوى المسير نحو القدر
يطير بحب يلامس أمواج البحر
ترقص معه رقصة الوداع
فطائر المحبة في سفر
قد ملّ اشتياقه للجبال والسهول
وملّ السكوت
اشتاق لعناق الغصون
ومداعبة أوراق الحنين فوق الشجر
أحب مسابقة الريح تسفع بروحه
تهاديه بألوان الشوق
نسمات توادعه وترسم معه
صورة لسماء وأرض وبقايا صور
لذكرى الراحلين فوق سحب المغيب
ألى ماكتبه القدر
ينتحب الطائر بألحان حزينة
يودع كل قطرات الموج
ونسمات الريح
يعرج على سفوح الجبال
يعتزل كل أشواقه ونحيبه
يفترش غصنا صغيرا
وينتحي للسكوت
وينتظر موسم الرحيل القادم الى المجهول
أما الآن سكوت
فالطائر الصغير مهاجر
في نومه نحو اشواقه والحنين

السبت، 8 يناير، 2011

رقصات المطر..!


داعبته حبات المطر...
رقص في انتشاء
عانق أحلامه وأنشد حلو الأماني
ونسج خيوط الأمل
من قطرات المطر
انتشل فرحته من بين الظلام
أخذ يسابقها يداعبها
يسرح بها يحلق مثل الطير
ويمرح بالانطلاق نحو القدر
هارب مع أغاني الصبح
وتراتيل الليل
ورقصات الحجل
ترنو جوانحه وجه القمر
ما أعظمك يا مطر
كان يشدوك في سر
أغاني الفلاحين
وقصائد العاشقين
وصمت الراحلين في سلام
نحو اليقين
كانت دفء القلوب
تنعشنا في كل حين
الآن يا مطر...
سامرت أحلام الفتى
وأسقيته الأماني
وعشق الصبح
وأنبت في قلبه الأمل
هكذا حب المطر
للصامتين
الساهمين
الصابرين
العاشقين
هكذا حبه للأرض والوطن

الأربعاء، 5 يناير، 2011

ما بين الكلمات ...


في أي مدى بعيد سألقي بحمولتي
بأي سماء وبأي أرض
قد ضجت كل سماءاتي بأحلامي
وتزلزلت الأرض بأحزاني
لا تلوموني حين أرحل جارة أثقالي وهمومي
لا تلوموا دموعي حين تحرق جفوني
لا تلوموا صمتي الراحل
لا تلوموا أكفاني ولا كلمات الوداع
في رثائي
سأرحل ألقي في المستحيل
كل عذاباتي كل آهاتي
سأبحث عن طريق للرجوع
سأبحث عن حلم آخر في حياتي
لكني الآن اتجرع حزني
انزوي بين صفحاتي
ارشف الهم من كاساتي
ابيع كل حزني وآلامي
اشعارا وحروفا تائهات
سيضيع العمر مني وتهرب احلامي
بين اسطري والصفحات
لن انتحب على نزف الكلمات
سأكتب قصيدة أخرى
لكن خانتني كل ذاكرتي
فكسرت أقلامي
ومضيت اجر فجيعتي
ونزف دواتي ...