الأربعاء، 9 مارس، 2011

نهر الحياة...

في كل يوم ومع كل صباح جديد, ينهض هو من فراشه بنشاط وقوة تعلو وجهه نظرات القسوة والشدة وتخلو نظرات عينيه من ماءالحياة وبريق الأمل ,يرتشف كوب قهوته المرة وينفث دخان سيجارته التي تحرق جوفه ورائحتها النتنة تملأ غرفته ما أن ينتهي حتى يرتدي بزته الرسمية ذات الرتب العالية , وينادي على سائقه وحارسه المخلص ,فهو لا يثق بأحد غير هذا الشخصوينطلق نحو عمله الذي يستمتع به وينتشي حين يبدأ استجوابه لمن يأتي مجبرا اليه فيمعن بتعذيب الشخص الذي يزوره مكبلا بالسلاسل الحديدية وكأنه يرحب به على طريقته ويعود الى منزله بعد عناء كبير في التحقيق مع الناس الذين هم بنظره ليسوا سوى بعض الحشرات التي تحتاج للتهذيب
ويجلس على كرسيه المعهود مسمرا عينيه على الحائط الدي يقابله ويرفض ويجاهد عينيه فتسهو اوتنام
يبقى يرتشف قدح القهوة الواحد تلو الاخر وسيجارته لا تنطفئ والدخان الكثيف يعبق في الغرفة الموحشة التي يسكنها
يخشى ان ينام وتغمض عينيه فتلاحقه الكوابيس او ينادي عليه ضميره في سكون الليل كي يصحو ويكف عن عنفه وجبروته وقسوته ينهض في الصباح بعد عناء الليل كعادته ويتوجه لعمله فيؤتى بمجموعة فتية من الشباب الصغار , وبالطبع مشاعره لا تهتز وترفض أن تكون حاضرة في موقف كهذا ويبدأ هو باستجوابه لهم وكلما ضرب أحدهم ينظر اليه ووجهه تعلوه الابتسامةفيزيد هو من عنفه وقسوته ويزداد هؤلاء الشباب ابتساما وبريق عينيهم لا يخبو وكأن الامل والحياة تجسدت فيهم حتى تعبت يده من شدة الضرب ويجدهم رغم ألمهم والدماء المتناثرة من كل شبر في جسدهم لا يطلبون رحمته ولا شفقته فقط كان هناك صمت وابتسامة تملأ المكان كان غيظه وحقده وحقنه على هؤلاء يزيد في جوفه ويلتهب فأخذ مسدسه ووجهه نحو رأس أحدهم سائلا عن سبب الابتسام فلم يكن من ذاك الشاب سوى رد بسيط لأن لدينا الأمل ولدينا الحياة وأنت الميت الذي لا تملك شيء لم يفهم أو لم يرد أن يفهم فأطلق رصاصته نحو رأسه فأرداه قتيلا وكا زالت الابتسامة لا تفارقه حتى في موته
أنهى الرجل المتجرد من الانسانية يومه بجريمة تهتز لها الابدان , وعاد لغرفته القاتمة وقدح قهوته وسيجارته والحائط الباهت المعالم بلا شيء يزخرفه لا شيء سوى الفراغ يلف المكان
الليلة لم ينم ولو قليلا ولكن كوابسه اصبحت تلاحقه في صحوته وهو يرفض ان يفكر ولكن هناك وخزة في صدره تؤرقه تلعن لحظات شروده تسلبه من هروبه وتعيده لواقعه المر , ما زال يفكر بذاك الشاب المبتسم ما زال بريق عينيه تضيء فتبهر عينيه فيلطم وجهه علّه يفيق ولكن كيف سيهرب من الصوت الجارف في داخله الذي يلومه ويؤنبه كيف يستطيع ان يهدأ ومئات الوجوه المعذبة تلاحقه حتى في يقظته , بدأ الصراع داخله يأخذ منه كل شيءوبدأ جبروته وقوته تهتزان امام عرش المظلومين وأنات المعذبين
فجأة أفاق على صراخ سائقه الذي يلازمه يا سيدي قد انتهينا يا سيدي قد عادت الحياة للشباب في بلادنا قد استيقظ الناس من سباتهم هم الآن أقوى منا هم الآن قد رفعوا علم الحرية , ما العمل يا سيدي؟
بهت الرجل ولم يقوى حتى على الرد , قد كان قلبه يحدثه أن هذا سيحدث حين رأى البريق في عيون الشباب ذاك اليوم
الآن علم معنى ما قال ذاك الشاب الآن فقط فهم نعم هم نهر الحياة التي تسقي الروح الأمل والحرية وهو الموت الدفين في داخله هو الأرض البور التي لا تصلح لشيء هو الجفاف في الصحاري الذي يجلب العذاب والموت هو لاشيء سوى ضمير يعتصر حرقةوندم لا ينفع وقلب فارغ بلا حياة
ألقى بقدح القهوة جانبا واطفأ سيجارته وألقى نفسه على فراشه واستسلم لكوابيسه ولحياة سيكون هو المعذب الوحيد فيها
وخارج نطاق غرفته قد بدأ عهد جديد ونهر يجري بحب الشباب ودماء الأوفياء.

هناك 34 تعليقًا:

  1. لكل ظالم نهاية
    ولكل يوم جديد شراره
    حبيت القصه وحبكك لها
    بجد مبدعة
    ربنا يوفقك يارب ويحقق كل امانيكي ياقمر
    ازيك...؟؟
    يارب تكوني بالف خير
    تقبلي مروري ^_^
    سلامي للقمر الي مدنا بااجمل نوره.

    ردحذف
  2. بسم الله وبعد
    بوركت أختنا في الله على قصتك الرائعة
    فيها عنصر التشويق مما يجعل القارئ يمضي قدما في القراءة

    إخوانك في الله
    أبو مجاهد الرنتيسي
    أحلام الرنتيسي

    ردحذف
  3. القصة تحمل اجمل المعانى هى ان الثورة والحرية قضت على كل ظلم وفساد والحكم ومصير الامة اصبح فى ايدى شعبها الحر
    عايزة اقولك ان فى توارد للافكار بينى وبينك بس ان شاء الله حطرح هذة الفكرة بشكل كوميدى
    تحياتى لقصتك الجميلة التى تحمل معانى وطنية

    ردحذف
  4. وصف رائع للاحداث الجارية في وطننا وهذا الرجل هو رمز لكل ولي امر طالح طبع الله علي قلبه منذ زمن
    تقديري واحترامي لفكرك الراقي
    تحياتي

    ردحذف
  5. قصة جميلة ذات أبعاد سياسية ونفسية
    دائما الذين يعذبون الناس لا يعيشون إلا في العذاب.

    حياكِ الله.

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    حرة وكأنك تقصدين امن الدولة
    او كما يسمى فى بعض البلدان
    احسنتى التعبير والصياغة
    دومتى بخير

    ردحذف
  7. كيف تراه سيعيش ..

    ستظل وجوههم تأرق منامه ..

    وتحرق أحلااامه ..

    سيراهم حتى بعد أن يموووت ..

    كيف عساه يعيش بهذا الألم .

    قصة واقعية ..هي ما نبحث عنه هذه الايام ..فيها الجبروت وفيها الشاب الذي قرر الخلااص من هذا الطااغية ..

    سلمت يداكِ

    كوني بخير

    ردحذف
  8. مساء الخير حرة

    وجميلة هي معاني الحرية ودور تجسيد الظلم

    في قلمكم كم استمتعت بالتفاصيل والسرد

    من قلمكم الرائع هنا وبحق لكم ملكة الكتابة

    بشكل جميل وشيق

    دمتم سيدتي بكل ود

    ردحذف
  9. مساء العطر حرة من البلاد

    دائماً قساة القلب والظلمة لايرون أبعد من أنفهم

    ولا يدركون أن فوقهم رب وحرية ترفرف بين أضلع

    المظلومين لابد أـن تظهريوماً ما ويعلو صوت الحق

    كان يضرب بسياطه

    وينفذ إعداماته

    كان يظن ان الظلم لن ينتهي

    وان الظلام لن ينقشع

    كان يحجب نفسه عن رؤية كل ماهو واضح

    عزلة إرتضاها بسواد مقتم

    لكن النور سطع خلف نوافذه

    ليزعجه نور الحق

    فهل سيستمر في حجب الرؤية ؟

    حرة من البلاد

    كنتِ هنا اسم على مسمى

    اجدتي الكتابة بإبداع

    قصة هدفها عميق وابعادها كثيرة

    وهي جزء لايتجزء من واقع مر تعيشه دولنا

    العربية اليوم ..

    دمتِ بسعادة

    تحياتي

    ردحذف
  10. عارفه يا حره انا كنت من شوية والله بفكر ف خاطرة بتحمل نفس المحتوى

    ربنا يوفقك حبيبتي طرحك رائعك

    وصياغتك للوصف والتقلب بحق راائعة

    تحياتي حبيبتي

    ردحذف
  11. الظلم مهما طال فيجب ان ينتهي وينال الظالم جزاءه
    ابدعتي ياحبيبتي سلمت اناملك

    ردحذف
  12. تصدقى من ساعة ما الأحداث دى ما بدأت وأنا ما بسمعش غير تحليلات سياسية وفقط

    كنت أحتاج لتحليل يبرز فيه الجانب النفسى

    دام إبداعك لنا

    ردحذف
  13. سيدتي الكريمة

    تحية طيبة

    حقا لقد شرحتي الأمر باسلوب جميل جدا

    لا أستطيع معالجة القصة من حيث الخصائص الفنية لها ، لكن طريقتك في طرح الفكرة جميل وراق لي

    لك تحياتي

    ردحذف
  14. بسم الله

    و الله جسمى اقشعر منها

    قصة رائعه
    أشكرك
    و سعيدة إنى عثرت على مدونتك

    ردحذف
  15. ياااااااااااا

    دا كان واقع مؤلم كنا بنعيشه بجد وكنا على طول فى رعب منه

    واتحسرنا قوى لما اتضح كل الفساد بتاعهم والتعذيب اللى كانوا بيعملوه فى البشر كانهم حشرات

    صحوة جميلة من الشعب وياريت نفضل دايما فى الصحوة دى

    ردحذف
  16. غاليتي
    قصة معبرة جدا
    واسلوب رائع يسلم قلمك
    تحياتي

    ردحذف
  17. بجد ما شاء الله قصة جميلة اوى ومعبرة جدا
    دولة الباطل ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة

    مشكورة اختى على الكلام والقصة المعبرة دى

    ردحذف
  18. عزيزتي رشا
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بكل خير وود
    تحياتي لأجمل طيوبة

    ردحذف
  19. أخي أبو مجاهد
    شكرا لمرورك وكلماتك لطيبة
    دمت بخير تحياتي

    ردحذف
  20. الغالية هبة
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  21. أخي سندباد
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  22. أخي أبو حسام
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير تحياتي

    ردحذف
  23. أخي محمد متولي
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    وربما قصدت الظلم والظالم في كل مكان
    دمت بخير تحياتي

    ردحذف
  24. أختي لرقيقة عبير
    شكرا يا غالية على مرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  25. د.ريان
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  26. الغالية همس الحنين
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  27. تخاريف مترجمة
    شكرا يا غالية على مرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  28. كارمن الغالية
    شكرا لمرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  29. سجل .. انا مصرية
    شكرا لمرورك وأتشرف بزيارتك لمدونتي
    وشكرا على كلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  30. أخي أفلح اليعربي
    شكرا لمرورك واتشرف جدا بزيارتك لمدونتي
    وشكرا على كلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  31. د.آية
    شكرا على مرورك الجميل وأتشرف بزيارتك لمدونتي
    وشكرا على كلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  32. أختي ندا منير
    شكرا لمرورك واتشرف بزيارتك لمدونتي
    وشكرا على كلماتك الطيبة
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف
  33. عزيزتي شهرزاد
    شكرا يا غالية على مرورك وكلماتك الطيبة
    دمت بخير تحياتي

    ردحذف
  34. أخي محمد سامي
    شكرا لمرورك واتشرف بزيارتك لمدونتي
    دمت بخير
    تحياتي

    ردحذف