الخميس، 4 نوفمبر 2010

من حكايانا ..


ركض بلهفة نحو أمه يمسك يدها ويلاعبها من ثم ينظر من نافدة بيته المطل على حارته القديمة
يرى أبناء جيرانه يلهون ويمرحون , فتثور جوانحه وتنتفض غريزته الطفولية
يذهب لأمه بوجه عابس ومتربص لفرصة من حنانها تعطف عليه وتدعه يلعب مع أقرانه
رفضت أمه وبكل إصرار ,هو إصرار عهده منذ عامين أو أكثر
هو رفض لا يفهم له سببا لصغر سنه ولكن دائما يرى الخوف في عينيها
مما تجعله يحتار ويتذمر من منعها له.
هذه المرة عزم الطفل أمره وأراد بشدة الخروج للعب
كادت عيناه تغرقان في الدموع.
حتى رأت الأم ذاك الأمر في عينيه
وبتردد وخوف شديدين سمحت له بالخروج.
قبل خروجه من باب بيته توقف ,التفت نحو أمه المراقبة له
وعاد إليها ثم أحتضنها بقوة شاكرا لها وقبلها على وجنتها قبلة حارة
اخترقت قلبها حتى أدمعتها .
خرج كعصفور طليق حر يعانق النسمات العليلة
ضحكته تعلو فيشرق وجهه حتى غطى وجه الشمس
الفرح دخل صدره , أخذ يعدو ويعدو مع أقرانه
وأمه ترقبه على نافدة بيتها
وكل فينة وأخرى تنبهه بألا يبتعد.
دخلت لتحضر لها كوبا من الشاي لتعود تجلس وتراقب أبنها وهو يلعب
لحظات قليلة غابت فيها ,عادت لتراه لكنها لم تجده
نادت عليه ثم نادت ,
ولا يلبي النداء .
أما هو فقد انجرف مع أصحابه في الجري
حتى دخلوا حي آخر ,بطريقة ما تفقد الطفل نفسه
وجد أنه هو الوحيد الذي ما زال واقفا في محله ,
أما أصحابه فقد فروا من المكان دون أن يفهم لماذا؟
أراد العودة أحس بأمر مريب من حوله
تلفت وإذ بأشخاص يحيطون به , يرمقونه بنظرات حقد ,يحاصرونه في نظراتهم حتى كادوا يأكلونه
كالوحوش المستفحلة لفريستها
وهو لشدة خوفه تمسمرت قدماه لا يستطيع الحراك
أراد أن يصرخ ويستنجد بأمه لكنه ما كاد أن ينطق بأم....
حتى أحدهم انقض عليه وغرس سكينه في صدره وكرر الطعنات مرة تلو الأخرى.
حلقت روحه الشهيدة إلى السماء مودعا أمه .
في غمرة انشغال الأم في البحث عن طفلها
جاءها الخبر في موت ابنها
أخذت تجري وتجري لم تصدق حتى رأته مدرجا في دماءه
احتضنته وقبلته مودعة .
في صباح اليوم التالي جاء تقرير الشرطة كالتالي:
طفل في السابعة من العمر يخترق الحي اليهودي في القدس ويتعدى على ساكنيه الآمنين
بالرشق في الحجارة مما اضطر أحد السكان المذعور من الدفاع عن نفسه فأردى ذاك المتهجم الارهابي
قتيلا.
هذا حال أهلنا في القدس فمن لهم؟؟

هناك 27 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ..

    بارك الله فيكي أخيتي وفي قلبك وقلمك ..
    لهم الله أخيتي فما أعظمه !
    سيردكم أحرار بإذن الله عن قريب عاجل ..
    بروك قلمك ووصفك وبوركت روحك وسلمتِ وجميع أخواننا من كل شـر ..
    قلمك أخيتي أدامه الله زاخراً وعامراً بالكلمات التي تشعل الثورات ونفع بكً الأمة ..

    اللهــم آمــين ..

    تقبلي دعــائي أخيتي ..
    تعلمين أننا لا نملك إلا الله هو حسبنا وكافينــا ..

    خالـص التقـدير والإحـترام لقلبك ولشخصك وفكرك ..

    ردحذف
  2. فراشة زرقا
    ان شاء الله يتقبل دعاءك
    نعم لهم الله ولكن نحن بحاجة ان نشعر بألمهم أكثر وندعمهم ولو بدعائنا
    شكرا على كلماتك الطيبة
    دمت بخير

    ردحذف
  3. لنا ولكم الله
    ولا تحسبن الله بغافل عما يفعل الظالمون
    سياتي يوما ينتقم الله من هؤلاء الظالمين
    كلنا نشكرك لتذكيرنا دائما حتي لا تاخذنا هموم الدنيا وننسي واجبنا نحو دينا واوطاننا
    جزاكي الله خيرا
    دمتي بخير

    ردحذف
  4. اختي حرة من البلاد
    دائما ما تخترق كلماتك حواجز العجز التي نسكنها

    صدقيني اختي ان لو بايدينا الامر لكنا اول من هب لنصرة الارض و الدين

    اعلم ان الله سيحاسبنا على كل قطرة دم من شهيد برئ
    و سيحاسبنا على انشغالنا بهم الدنيا و تفريطنا في حقوقنا و في حق اخواننا

    لكن نصر الله قريب
    و ان الله متم نورة و لو كره الكافرون

    رحمة الله على كل شهيد و برئ قتل بغير وجه حق
    و لعنة الله على من ظلم نفسة و ظلمنا

    ردحذف
  5. بسم الله ماشاء الله
    رائعة تفوق الوصف
    احساسها ورسالتها النبيلة

    اعجبني بشدة هذا الجزء

    وعاد إليها ثم أحتضنها
    بقوة شاكرا لها وقبلها
    على وجنتها قبلة حارة
    اخترقت قلبها حتى
    أدمعتها .

    تسلم ايدك ومن تقدم لافضل باذن الله
    تحياتي
    ¥k¥

    ردحذف
  6. بسم الله وبعد
    بوركت أختي في الله على الطرح الطيب
    نحن الآن في عتمة الصبح هذه العتمة هي أشد ظلام الليل قبل بزوغ الفجر المشرق فالنصر قريب بإذن الله وسيفرح المؤمنون وسيفرح الأقصى وتفرح القدس بنصر الله
    ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون
    إخوانك في الله
    المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
    أحلام الرنتيسي

    ردحذف
  7. السلام عليكم
    قصة بجد ابكتني
    ان نصركم لقريب
    بجد حبكك للقصة جميل ويدخل القلب ولا يخرج منها
    يمهل ولايهمل
    تقبلي مروري
    سلامي ليك ياحلى واجمل حرة.

    ردحذف
  8. لماااااااااااااااااااااااذ ؟؟

    لماذا أخترتي تلك النهاية ؟

    تمنيت أن يخرج الطفل في البداية وتمنيت أن يعود حتى تطمئن الأم ..

    ولكن تلك النهاية حطمت كل الأمنيات

    أعانكم الله ونصركم

    كوني بخير

    ردحذف
  9. رائعة جدا

    ربنا يعزك يا رب

    ردحذف
  10. سندباد
    أشكرك لكلماتك الطيبة
    دوما نحن بحاجة للتذكير كي لا ننسى قضيتنا
    دمت بعز

    ردحذف
  11. أخي أحمد
    أعلم أنه ليس بيدينا شيء
    ولكن يكفي ان لاننسى
    وأن ندعو الله ليل نهار
    والله ناصر عباده ولو بعد حين
    دمت بعز

    ردحذف
  12. كارمن عزيزتي
    أسعدتني كلماتك أشكرك لرقتك
    جميل أن نكتب لهدف وأن يكون هناك مغزى من وراء كتاباتنا
    دمت بعز

    ردحذف
  13. أخي وأختي الرنتيسي
    حياكما الله شكرا لكلماتكما الطيبة
    نعم النصر قريب بأذن الله
    أعزكما الله
    تحياتي

    ردحذف
  14. رشا العزيزة
    مرورك أسعدني
    تحياتي لأجمل وردة
    دمت بعز

    ردحذف
  15. عبير الرقيقة
    أهلا بك
    الواقع هو هكذا وهذا ما يحدث بالفعل من اعتداءات ضد أهلنا في القدس
    نصرهم الله
    دمت بعز

    ردحذف
  16. جمهورية فوضى
    أهلا بك وحياك الله
    دمت بعز

    ردحذف
  17. هو حال لسنا سعداء به ولا نتمنى ان نراه لكن لكل ظالم نهايه ويارب نكون من الجيش اللي هيحرر فلسطين ونزور المسجد الاقصى ونصلي فيه
    تقبلي تحياتي

    ردحذف
  18. eng_semsem
    شكرا بمرورك هنا وان شاء الله نجتمع كأمة واحدة لتحرير القدس والمقدسات
    دمت بخير

    ردحذف
  19. لا حول ولا قوة إلا بالله
    لظلم ألوان كثيرة قاتمة، وله أشكال...
    حسبنا الله ونعم الوكيل.
    القصة أترث في كثيرا.

    ردحذف
  20. السلام عليكم ورحمة الله
    اختى الكريمة

    لهم الله
    لهم الله
    لهم الله

    لا حول ولاقوة الابالله
    اليوم بعد غياب عن الاصدقاء لبعض المشاغل واحساسى بالمرض قلت امر على الاصدقاء واذا بكلامك قد اعاد الى احساس المرض والتوتر

    انا لله وانا اليه راجعون
    مع انى اشاهد اكثر من هذا فى الصور وفى التليفزيون
    لكن عندما نسمع الحكايا من اصحابها يكون التأثير اشد سبحان الله

    ليس لنا الا ان نقول كفى بالله شهيدا ووكيلا اختاه
    اعانكم الله وصبركم
    ان شاء الله تعالى سيأتى صبى مثل هذا من البلاد الطاهرة سيكون النصر على يديه باذن الله

    اختاه اخيرا اتقدم اليك بالتهنئة بهذه الايام المباركة اعادها الله علينا وعليكم بالنصر والتحرير

    كل سنة وانت بخير حبيبتى
    تحياتى لك

    ردحذف
  21. حملني نصكِ الى سماء الابداع
    رائعه يا عزيزتي
    رائعه وأكثـر

    ردحذف
  22. لا حول ولا قوة إلا بالله
    هكذا سيظل حال القدس طالما أن المسلمين منتظرين ملائكة من السماء تقاتل اليهود بدلا منهم !

    =======

    رحم الله شهداء القدس وأسكنهم فسيح جناته

    ردحذف
  23. السلام عليكم ..

    إن شاء الله تكوني بخير ..
    في انتظار جديد ،
    في اشتياق لنبض كلماتك ..

    خالص إحترامي وتقديري ..

    ردحذف
  24. أخوتي
    لكل من ترك بصمته هنا,شكرا على مروركم والاهتمام في ما كتبت
    سامحوني على التأخير لأسباب صحية
    أهلا بكم
    كل عام وانتم بخير

    ردحذف
  25. الف سلامة عليكِ اختي في الله
    يارب تكوني في اتم صحة وافضل حال

    ردحذف
  26. السلام عليكم ..

    سلامتك غاليتي من كل شر ،
    إن شاء الله تكوني بخير حال وصحة عاجلاً غير آجل ..

    ألف سلامة حرة من البلاد .

    ردحذف
  27. اصعب شئ الا يشعر المرء بالامان فى وطنه
    والاصعب ان وطنه مسروق منه
    مهما نطقت الكلمات فهى لن تستطيع ان تصف جزء من هموم المقدسيين و معاناتهم
    تحية إكبار وإجلال للمقدسيين الذين يواجهون سارقى الاوطان
    ثبتهم الله على ارضهم حتى تعود لهم السيادة عليها

    ردحذف