السبت، 7 أغسطس، 2010

صوت القلم ●●



صَوْتُ القلم ..

تستريح عند شاطئ النسيان الكلمات~]

ويومض في الأفق بريق من الذكريات..

تتسارع خيوط نسجتها الأحلام ,بالتدفقِ إلى أعماق الفكر والصفحات!!

التي سُطّرت بأنامل صاغت تاريخ معتق صانته العقول والجفون,,

تستنهض منه العبرة ,تباعد عنه تلكؤًا أقعده طول البعد ودمع الجفى =(

وتداعب في جنانه احساس لطالما كان رفيق النسيان والأمل // صبر طويل وطعم الامل..

ما زالت الكلمات راسية وما مل الأمل ,,بأن يستحثها علّه يعزف على أمواج الفكر لحن يخرجها من قوقعتها,,!

فتنبض روحا جديدة ويولد معها صوت القلم..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق